الصديق الروسي يعود إلى الغردقة - جريدة المستقبل السياحى
العربية - الانجليزية - الالمانية
11-08-2022 03:56:39pm

الصديق الروسي يعود إلى الغردقة

مصر_ خالد الجهيني

أعلن محمد منار وزير الطيران المدني المصري عن استئناف حركة الطيران بين مصر وروسيا، وعودة السياحة الروسية إلى شرم الشيخ والغردقة خلال أسبوع أو 10 أيام.

وحول المكالمة الهاتفية بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين أضاف قائلا: “خبر جميل.. وبشرة خير”، مشيرا إلى أن عدد السياح الروس الذين كانوا يزورون مصر حوالي 3 ملايين سائح في السنة… “هيرجعوا إن شاء الله”.

وأكد منار في حديث متلفز أن “الجانب الروسي قام بعمليات تفتيش أكثر من مرة وتأكد أن مصر آمنة ويستطيع السياح الروس القدوم لبلادنا في شرم الشيخ والغردقة ويستمتعون بالجو الجميل والمناظر الخلابة”، لافتا إلى أن 9 مطارات في مصر حصلت على شهادة الاعتماد الصحي والأمني.

وشهد القطاع السياحى حالة من الاطمئنان باستئناف الحركة السياحية الروسية حتى وإن كانت بشكل غير مباشر بين الغردقة والمدن الروسية،  حيث  ستساهم هذه الرحلات في زيادة إشغالات الفنادق والقرى السياحية.

واضاف “علي” ، ان عدد السياح الروس في عام 2009 وصل إلى 2 مليون، وفي 2014 إلى وصل إلى 3 مليون، موضحًا أن السياحة الروسية تحقق لمصر في الموسم السياحي الواحد 2.5 مليار دولار.

وأشار  “علي”، إلي  أن توقف السياحة الروسية تسبب تضرر القطاع السياحى لما تمثله من قوة للاقتصاد السياحى والحركة السياحية.

كان قد تلقي الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاتصال تناول التباحث حول مجمل موضوعات العلاقات الثنائية بين البلدين، خاصة تلك المتعلقة بالتعاون في قطاع السياحة، حيث تم التوافق على استئناف حركة الطيران الكاملة بين مطارات البلدين بما في ذلك الغردقة وشرم الشيخ، وذلك بعد التعاون المشترك الناجح بين الجانبين في هذا الاطار، وبناء على ما توفره المطارات المصرية بالمقاصد السياحية من معايير الأمن والراحة للسياح الوافدين.

وقد أعرب السيد الرئيس من جانبه بالترحيب باستئناف حركة الطيران بين البلدين معرباً عن التطلع ان يمثل ذلك القرار قوة دفع فعالة في اتجاه مزيد من الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين، ويعزز من حركة الافراد والوفود السياحية المتبادلة بينهما.

من جانبه؛ أعرب الرئيس الروسي عن حرص بلاده على تعزيز مختلف أوجه العلاقات الثنائية الوثيقة مع مصر، مشيداً بالشراكة الممتدة بين البلدين الصديقين، وبالإنجازات الملموسة التي حققتها مصر في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وإقامة المشروعات القومية الكبرى وتحسين مناخ الاستثمار وتطوير البنية التحتية، ومؤكداً أن روسيا تعول على دور مصر المحوري في استقرار محيطها الاقليمي باسره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.